الأربعاء، 19 أكتوبر 2011

معبد سرابيط الخادم

تقع سرابيط الخادم في جنوب غرب شبه جزيرة سيناء حيث قام المصريون القدماء بالعثور على الفيروز فيما مضى. أظهرت عمليات التنقيب عن الآثار بواسطة سير فلينردز بيتري عن معسكرات التعدين القديمة بالإضافة إلى معبد حتحور ، وهي معبودة مصرية قديمة استعان بها المصريون القدماء لحماية الصحراء سرابيط الخادم طريقها بالغ الوعورة .. وهى فوق هضبة الصعود إليها صعب من جميع الجهات ..

 الآثار الموجودة بها وكذلك المناجم توجد فوق السطح المنبسط لتلك الهضبة العالية . وقد عثر فى هذه المنطقة على تماثيل عديدة تحمل أسماء الملك سنفرو من الأسرة الرابعة .. والملك منتوحتب الثالث والملك منتوحتب الرابع من ملوك الأسرة الحادية عشرة ونقش لكل من سنوسرت الأول واسم أبيه أمنحمات الأول . أما أشهر الآثار فى تلك المنطقة فهو معبد حتحور والنقوش السينائية الأخرى

معـبــد حتحــور

وقد أقامه الملك سنوسرت الأول لعبادة الالهة حتحور سيدة الفيروز ثم شهد المعبد إضافات فى عصور تالية عديدة حيث بدأ المعبد بكهف حتحور المنحوت فى الجبل وهو قدس أقداس المعبد .. ثم شيدت أمامه حجرة أخرى تكريساً لحتحورثم تردد أسماء العديد من الملوك الآخرين فى المعبد
والنقوش التى على هذه اللوحات وواجهات الصخر تحتوى على الابتهالات المعتادة للالهة

 ويبلغ مجموع النقوش التى عثر عليها فى سرابيط الخادم 387 نقشاً من الدولتين الوسطى والحديثة .. وهى لا تشمل نقوش المعبد بالطبع حيث كانت بعثات المناجم ترسل برئاسة موظف كبير لأن المناجم من أملاك الملك . فكانت النقوش تذكر اسم الملك ورئيس البعثة وكبار موظفيه

شيده الفرعون سنوسرت الأول من ملوك الأسرة الثانية عشر فى عصر الدولة الوسطى عندما إكتشف المصريون وجود ذهب وفيروز وأحجار كريمة فى سيناء فبدأ المصريون القدماء في التنقيب عن الذهب والفيروز

وفى عهد الدولة الحديثة قام الملك أمنحتب الأول بإصلاح ما تهدم من الهيكل خاصة البهو المحمول على الأعمدة .. كما شيد هيكل حنفية حتحور الذى كان معداً لتطهير زوار المعبد  ثم أضاف أمنمحات الثانى جزءاً لهذا البناء

وفي عهد الفرعونين امنمحات الثالث والرابع أقيم هيكل الاله سيد والاله حتحور وفى عهد تحتمس الثالث وحتشبسوت أضيفت عدة قاعات أمام قدس الأقداس .. ثم عدة قاعات تالية فى عهد ابنه أمنحتب الثانى .. وشيدت ستة حجرات فى عهد أمنحتب الثالث

وفي عهد الأسرة الثامنة عشر أعاد فراعنتها الاهتمام بسرابيط الخادم واستمر هذا الاهتمام في عهود تحتمس الثالث وحتشبسوت وامنحوتب اللثالث وسيت الأول ورمسيس الثاني ورمسيس السادس حيث بلغ عدد النقوش بسرابيط الخادم 387 نقشاً ولعل أهم ما يميز منطقة سرابيط الخادم أنها المنطقة التي اكتشف فيها عام 1905 الكتاابات التي عرفت فيما بعد باسم النقوش السينائية وهي أصل الأبجديات


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق