الأربعاء، 19 أكتوبر، 2011

§ الملك "رمسيس الثانى" (1290-1223ق.م):

ثالث ملوك الأسرة التاسعة عشر – الدولة الحديثة. وهو من أشهر ملوك مصر الفراعنة وهو ابن الملك سيتى الأول حكم مصر ما يقرب من 67 عامًا وتوفى عن عمر يناهز ثلاثة وتسعين عامًا.

شهدت أيامه حروبًا كثيرة ضد أعداء مصر وكانت أهم معاركه فى (قادش) الحصينة فى سوريا وعقد أول معاهده سلام فى التاريخ مع ملك (خيتا) سجلها على جدران معابده التى أقامها لنفسه بمعابد الكرنك والأقصر.

كذلك شهد حكمه المديد أعظم الإنشاءات المعمارية الفرعونية على الإطلاق فقد أضاف إلى معبد الأقصر الصرح والفناء المفتوح بتماثيله ومسلاته العظيمة.

كذلك أكمل ما بدأه أبوه سيتى فى الكرنك فى صالة الأعمدة العظيمة بالكرنك والصرح الثانى وإقامة العديد من المعابد فى مصر لعبادته كإله أثناء حياته، مثل: معبدى أبى سمبل، وكلابشة، والسبوعة، وغيرها من المعابد وأعد لزوجته مقبرة فى وادى الملكات تعتبر أعظم مقبرة ملكية لملكه، وهى الملكة "نفرتارى". وأعد لنفسه مقبرة فى وادى الملوك يبلغ طولها 170 مترًا وكذلك لأولاده أعد مقبرة ضخمة تحوى إلى الآن حوالى 99 غرفة دفن خاصة بأولاده البالغ عددهم 162 ولدًا وبنتًا وكانت زوجاته الرسميات حوالى ثمانية أما المحظيات حوالى 95 وتسعون زوجة ثانوية. وأنشأ لنفسه عاصمة شمال البلاد أطلق عليها اسمه "بر رعمسيس" أى بيت رمسيس فى الشرقية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق